أخبار عاجلة
مليون مغترب يمني في مصر يناشدون كل اليمنيين بالوقوف معهم         مجموعة تنبيهات لليمنيين القادمين والمغتربين المقيمين في مصر         الجالية اليمنية في تورنتو بكندا تلتقي في احتفالية اجتماعية مميزة         مصلحة الهجرة اليمنية تؤكد توفر الجوازات وتحذر من التعامل مع السماسرة         اقامة مهرجان الملتقى الثقافي اليمني البريطاني بالعاصمة لندن         اليوبيل الذهبي للإتحادات العربية المتخصصة بعنوان القدس عاصمة لدولة فلسطين         الذكرى التاسعة لرحيل فارس الإعلام اليمني يحي علاو         أكاديمية السلام بألمانيا تمنح المحضار الدكتوراه الفخرية وتعينه مديرا لمكتب الثقافة والفنون         موكب استعراضي ثقافي يمني يجوب شوارع نيويورك للتعريف باليمن …. التاريخ والحضارة         الدكتور الجنيد يجمع الأحبة على ضفاف ساحل اكشاكلي التركي         الجالية اليمنية في مسقط تحتفل بعيد الفطر المبارك داخل حرم السفارة اليمنية         شكرا ماليزيا … اليمنيون يعايدون على الماليزيين بطريقتهم الخاصة         لفرحة العيد في طرابزون التركية … نكهة أخرى         عيدكم مبارك … وعساكم من عواده         افتتاح مطعم اليمن السعيد في طرابزون وإفطار جماعي للطلاب العرب        

مدرسة الجالية اليمنية بأديس أبابا – أول مدرسة عربية في أثيوبيا

دنيا المغتربين : أديس ابابا : تعد مدرسة الجالية اليمنية بأديس أبابا واحدة من أهم المؤسسات التعليمية والثقافية ، التي أسهمت بشكل كبير في نشر اللغة العربية في إثيوبيا ، وتعد معلما ثقافيا وحضاريا مميزا للجالية اليمنية في أديس أبابا بين أوساط الجاليات العربية والأجنبية .

ودخلت اللغة العربية إثيوبيا منذ وقت طويل ، وهي من بين اللغات الأولى ، التي انتشرت بين جميع اللغات العالمية الأخرى هناك .

وظلت مدرسة الجالية اليمنية بإثيوبيا منذ 70 عاما تسهم في تدريس اللغة العربية من خلال المنهج اليمني، وخرجت عديد من الأجيال الإثيوبية والعربية، وأسهمت بشكل فعال في رفد الكوادر المؤهلة لتدريس اللغة العربية بمختلف المدارس والمعاهد الإثيوبية .

وزارت ” العين الإخبارية ” مدرسة الجالية اليمنية بأديس أبابا  ، بمناسبة افتتاحها مدرسة ثانية في العاصمة ، والتقت أحمد حسين البار ، رئيس الجالية اليمنية ، بإثيوبيا ، الذي وصف المجتمع الإثيوبي بأنه شغوف لتعلم اللغة العربية رغم قلة المؤسسات التعليمية العربية . 

الأستاذ 

أحمد حسن البار 

رئيس الجالية اليمنية 

اديس ابابا 

وأوضح البار، في حديثه لـ”العين الإخبارية” أن مدرسة الجالية اليمنية في أديس أبابا تأسست عام 1949، وتحظى بإقبال كبير من الإثيوبيين وأصبحت نبراسا لتعلم اللغة العربية في إثيوبيا، وذكر أن الجالية اليمنية تقوم بدورها في نشر اللغة العربية في إثيوبيا والثقافة العربية.

بدورها ، قالت مديرة المدرسة اليمنية “ميس جيل  -بريطانية الأصل –  إن مدرسة الجالية اليمنية تتبع منهجا يمنيا بريطانيا إثيوبيا ،حسب الفصول الدراسية وهو منهج مزدوج ، يشمل تعليم اللغة العربية والقرآن وغيرها من العلوم المتعلقة باللغة العربية .

وأوضحت لـ”العين الاخبارية” أن مدرسة الجالية لديها رؤية طموحة ترتكز على بناء قدرات الطلبة لخلق جيل ملائم لمتطلبات عصرهم بحلول 2030 م .

مديرة المدرسة 

ميس جيل 

فيما يقول الأستاذ بمدرسة الجالية اليمنية جمال عبده، إنه عمل لأكثر من 10 أعوام مدرسا للغة العربية وتخرج على يديه عدد من الطلاب منهم من وصل إلى مناصب حكومية مشرفة.

وأوضح عبده في حديثه لـ” العين الاخبارية ” أن مدرسة الجالية اليمنية أصبحت من المعالم المهمة في أديس أبابا التي تؤهل أجيالا من دارسي اللغة العربية، مشيرا إلى أن الجوار الجغرافي لإثيوبيا مع شبه الجزيرة العربية أدى إلى قيام علاقات متعددة تجارية وسياسية وهجرات متبادلة؛ ما أحدث نوعا من التأثير والتأثر باللغة العربية.

الأستاذ 

جمال عبدة

ويضيف ” عبده “: “من أسباب انتشار اللغة العربية في إثيوبيا تزايد رغبة الجاليات العربية في تعليم أبنائها للغة، كما ساعد وجود دبلوماسيين ومستثمرين عرب على ازدهار اللغة “.

الدبلوماسي 

ناصر فضلي 

وناشد الدبلوماسي اليمني بالسفارة اليمنية في أديس أبابا ناصر فضلي المستثمرين لدعم مدرسة الجالية اليمنية لتكمل رسالتها التعليمية بصورة مستديمة ومستقرة .

وقال فضلي لـ” العين الاخبارية “: “مدرسة الجالية اليمنية لديها رسالة سامية وتهدف لتعليم اللغة العربية لأبناء الإثيوبيين والجاليات العربية، وربط الشعوب مع بعضها”.

العلاقات اليمنية الأثيوبية

علاقات نموذجية

……………………………..

المرجع : العين الإخبارية 

عن admin

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

مصلحة الهجرة اليمنية تؤكد توفر الجوازات وتحذر من التعامل مع السماسرة

دنيا المغتربين ...