أخبار عاجلة
انعقاد برنامج منظمة الأمم المتحدة في العاصمه دكا – بنغلاديش بمشاركة يمنية ..         نادي التعاون بالقصيم ينظم بطولة للجاليات بمشاركة منتخب الجالية اليمنية ….         تعرف على الثقافة الغذائية اليمنية وأصناف المأكولات والطبخ اليمني الريفي للوجبات الشعبية         منتخب يمن كاليفورنيا بطل كأس الولايات المتحده الأمريكية للجاليات اليمنية         لبنان تلغي شرط خضوع اليمنيين للتحريات الأمنية التي فرضت مؤخرا         السفير الدعيس يجتمع مع وزير الخارجية والمغتربين اللبناني ويبحث معه تسهيلات لليمنيين         القنصلية اليمنية العامة بجده تعلن عن موعد نزول لجنة الجوازات القنصلية الى عسير         جامعة أسيوط تمنح الباحث اليمني أنس اليوسفي درجة الدكتوراه في الحقوق مع مرتبة الشرف         وزارة الأوقاف والإرشاد تعلن عن بدء تسجيل حجاج اليمن لموسم حج 1441هـ         الإفراج عن الطالب اليمني المختطف في جنوب افريقيا بعد دفع الفديه للخاطفين         وزارة التنمية البشرية الهندية تعتمد منح التبادل الثقافي لجميع الجنسيات عبر البوابة الإلكتروينة         الجالية اليمنية بمكة المكرمة تستضيف شوقي هائل وتتعرف على تسهيلات بنك التضامن         نائب وزير المغتربين 9ملحقيات و 120 جالية لخدمة 7 مليون مغترب تصل تحويلاتهم 8 مليار دولار سنويا         برامج المنح الدراسية الممولة من البنك الإسلامي للتنمية فرصة لاتعوض         الجالية اليمنية بتركيا تلتقي مدير دائرة الهجرة لمناقشة الملف القانوني اليمني ورعاية مصالح اليمنيين        

إعلامي يمني يتخطى الخطوط الصفراء والحمراء ليبقى صوته حرا في الأخضر من أجل الوطن

دنيا المغتربين : خاص : الإعلام رسالة وطنية ، وإنسانية وأخلاقية قبل أن تكون مهنة حرفيه ، ووظيفه عملية ، ومن هذا المنطق ، فكثيرا من الأصوات والأقلام الإعلامية ، بل وحتى كثيرا من الفنانين ، والمبدعين ، والعلماء ، والمشايخ ،وحتى السياسيين ، ممن نرى أصواتهم تتأرجح وأقلامهم تتخبط بين الخطوط الصفراء ، والحمراء ،والخضراء فأحيانا مع هذا وأحيانا ضد هذا وبنسب متفاوته بمقدار الحاجة والذمة والمصلحة والمنفعه ومع من غلب وهلم جرا …  

 

إلا أن هناك القليل ،  بل القليل جدا  ،من الإعلاميين الشرفاء والنبلاء الذين ابتعدوا بأنفسهم وإعلامهم الحر ورفضوا عمليات البيع والشراء ، والإنجرار وراء المنافع والمصالح ليكونوا دائما في النطاق الأخضر مع الوطن ، بالرغم من علمهم أن ذلك سوف يكلفهم الكثير ، والكثير من كل إستحقاقاتهم ، بل وربما سيجعلهم ينالون أقل القليل وبحد أدنى حرمانهم من أي مناصب أو وظائف أو حقوق مشروعه .

 

الإعلامي اليمني المعروف عمر عبد العزيز المرشد كان ولازال واحدا من أولئك الإعلاميين المميزين ، الذين تفخر بهم بل ونعتز بهم لكونهم صوت اعلامي مبدع ومتألق دائما ، فبالرغم من علمه ومهاراته الإعلامية فهو يتمتع بثقافة ومعرفة ودبلوماسية وشجاعة مكنته من أن يكون منبرا اعلاميا حرا نزيها مع الوطن وقضاياه المصيرية دون أن يسيئ لأحد خارج نطاق كلمة الحق والتي يراد منها كشف الحقائق لاغير .

 

وقد واجه الأستاذ ، والإعلامي الرائع /  عمر المرشد ، الكثير من المضايقات ، بل الكثير والتي وصل معها الى درجه إيقافه عن العمل في مؤسسات الإعلام الرسمية دون أن يكون له ذنب سوى أنه وطني أبى إلا أن يكون صوته مع الوطن ومن أجل اليمن ، وكان هذا الثمن هو المتوقع أن يدفعه هو وكثير من الإعلاميين والموظفين الشرفاء ،والأكفاء أصحاب المبادئ ، والقيم في وقت قل فيه من يقدر أو يقيم قيمة هذه التضحيات .

 

وبعد أن أصبحت قضية توقيف الإعلامي المرشد قضية رأي عام ، بل وأصحبت قضية وطنية من الطراز الأول تفاعل معها كل الشرفاء والمخلصين ، أعيد اليوم الإعلامي المرشد الى منبر الإعلام اليمني الحر ، وعبر قناة اليمن الرسمية ، ومن خلال برنامجه الجديد :  قضايا وطنية مع عمر المرشد ،  ليصعد من جديد الى مكانته في النطاق الإعلامي الأخضر مع الوطن الحبيب اليمن .

 

قضايا وطنية 

مع عمر المرشد

شبكة دنيا المغتربين الإعلامية تهنئ وتبارك للإعلامي الأستاذ عمر المرشد عودته الى منبر الإعلام اليمني الحر بصوته وبرامجه الوطنية القوية التي تترجم حبه ووفائه واخلاصه لليمن الأرض والإنسان مع التمنيات الطيبه له بالتوفيق وألف ألف مبروك .

تهانيناااااا

عن admin

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

منتخب يمن كاليفورنيا بطل كأس الولايات المتحده الأمريكية للجاليات اليمنية

دنيا المغتربين ...