أخبار عاجلة
البحث عن المفقود اليمني منذ عام ..أحمد صالح احمد العامري من العقله – البيضاء         الإعلان عن بداية منافسات الدوري الداخلي ، لأشبال الجالية اليمنية بمصر بثمان فرق ….         تهانينا …. بأعياد سبتمبر وأكتوبر ونوفمر 2020         وزارة التعليم العالي توجه دعوة للطلاب المرشحين لمنح الإبتعاث للخارج         الباحث طارق القباطي يحصل على الدكتوراه بامتياز في اللسانيات التطبيقية من المغرب         الطلبة اليمنيون في الصين يحيون الذكرى السنوية 64 للعلاقات الصينية اليمنية بإحتفالية خاصة         وزارة الصحة اليمنية تكرم مبادرة … أنت مش لوحدك الكندية لمساهمتها في مكافحة كورنا باليمن         صدور الموافقة الكريمة على السماح بأداء العمرة والزيارة تدريجيًا         تهانينا بالعيد الوطني الـــ 90 للمملكة العربية السعودية         تحذير هام للطلبة المتقدمين للمنح الصينية من الوقوع فريسة النصب والإحتيال         الشيح عبد الكريم المصباحي في ذمة الله         فتح منفذ الوديعه أمام المسافرين الى السعودية إعتبارا من اليوم وفق ضوابط صحية …         تحديد المراكز الصحية المعتمدة لفحص كورونا كوفيد 19 في كل من عدن وسيئون ورحلات اليمنية اعتبارا من 4 أكتوبر         جمهورية التشيك تفتح باب المنح الدراسية لدراسة الدكتوراه في التخصصات العلمية والطبية والتقنية….         يمنية تُنجب مولودة على متن طائرة مصر للطيران والشركة تهديها تذكرة مدى الحياة …        

لاجئ يمني بالمانيا يناشد الحكومة اليمنية بإسناد مهام الإغاثة والإعمار داخل اليمن لمجموعة هائل سعيد أنعم

دنيا المغتربين : عبد الرحمن بشر : ناشد اللاجئ والمغترب اليمني في المانيا ،  ورجل الإقتصاد  اليمني المعروف الأستاذ محمد أحمد علي المحضار الحكومة اليمنية بإسناد مهام الإغاثة،والإعمار  داخل اليمن للشركات والمؤسسات الوطنية الناجحة وفي مقدمتها : مجموعة شركات هائل سعيد أنعم ، وأضاف قائلا أنا شخصيا ، لاأعرف أحدا من بيت هائل سعيد عن قرب ولا أزكيهم إلا من خلال أعمالهم وبصماتهم الواضحة ، التي يتحدث عنها كثير من رجال المال والأعمال اليمنيين والمواطنين اليمنيين في الداخل والخارج ، بإعتبارهم يمثلون الرقم الصعب في سلم النجاح الإقتصادي والإستثماري الناجح داخل اليمن وخارجه ولهم بصمات وأعمال صناعية وتجارية مشهود لها بالتفوق محليا وإقليميا ودوليا .

 

مجموعة شركات

هائل سعيد أنعم 

وأضاف الأستاذ محمد أحمد علي المحضار ،  عبر إتصاله الهاتفي مع شبكة دنيا المغتربين حقيقة أنا لا أخفيكم سرا بأن ماجعلني أتواصل معكم هو معرفتي بمقدرتكم على توصيل رسالتي لذوي الإختصاص والإهتمام في الدولة بكامل مستوياتها وتكويناتها، لأن الألم يعتصرني ويؤلمني كثيرا وأنا أشاهد هذه الأيام حجم الخراب والدمار الذي خلفته السيول والأمطار في مختلف محافظات الجمهورية اليمنية ، وهذا يترجم النتيجة الحتمية لسؤ الإدارة ، وسؤ التخطيط والتنفيذ والأعمال التحتية الهشة التي بناها السماسرة ومقاولو وتجار المنافع والمصالح عديمي الضمير والإنسانية الذين يبتلعون المليارات وينفذون مشاريع هشة ضعيفه وشبه وهمية ليتجرع آثارها وأضرارها المواطنين البسطاء من أصحاب البنايات والبيوت والمحلات التجارية ، الذين غرقت بيوتهم ومحلاتهم ومدخراتهم وسياراتهم، بل وأن البعض منهم قد أصبح في العراء بين عشية وضحاها ولا حول ولا قوة الا بالله العظيم .

 

فضائح مجلجلة

وحجم دمار كبير

للمشاريع الوهمية 

وأضاف الأستاذ محمد أحمد علي المحضار ولقد سمعت من بعض المقربين في صنعاء وفي غيرها من المدن اليمنية ، أن الأنفاق والكباري التي صمدت في هذه الفاجعة نتيجة الأمطار التي سقطت مؤخرا ، وأثبتت أنها بالفعل مشاريع حقيقية مبنية على أسس علمية وعملية في العاصمة صنعاء وفي غيرها هي وحدها التي تدخل الخدمة بإمتياز هي مشاريع منفذه عبر شركة السعيد للمقاولات التابعة لمجموعة شركات هائل سعيد أنعم ، حيث لوحظ وجود تصريف للسيول والأمطار وكذلك وجود بنية تحتية قوية والتزام تام بالمواصفات الفنية لكل المشاريع .

 

شوارع ومحلات ومنازل 

وأحياء بأكملها تغرق 

والأسباب معروفة 

وأستشهد الأستاذ محمد أحمد علي المحضار بإشارته إلى مشروع طريق جبل صبر في محافظة تعز حيث قال لنتذكر جليا هذا المشروع الحيوي والهام والذي أسنده صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن عبد العزيز طيب الله ثراه ، أثناء زيارته لتعز إلى مجموعة هائل سعيد أنعم عبر أحدى شركاتها وهي شركة السعيد للمقاولات،  وهو شاهد حي وعملي على عظمة وإمكانيات وخبرة ونزاهة هذه المجموعة العملاقة التي نتكلم عنها اليوم وبكل مصداقية وشفافيه .

 

مشروع طريق 

جبل صبر – تعز 

تنفيذ

مجموعة هائل سعيد 

وفي ختام تصريحه أشار الأستاذ محمد أحمد المحضار بأنه يتذكر حجم المشاريع والدراسات التي ترصدها مؤتمرات المغتربين في بلاد المهجر والتي شارك فيها وفي  مقدمتها دراسة إنشاء  بنك المغتربين ، والذي أيدته التوصيات المتلاحقة لمؤتمرات المغتربين الأول والثاني والثالث ولم ير النور حتى اليوم ولن يراه بحسب وصفه ، لأنه يبحث عن فرص للمتنفذين ، وليس للقادرين كما يقول ، وأضاف حتى مشاريع إعادة الإعمار ، التي ينتظرها الكثير من اليمنيين بعد إنتهاء الحرب بفارق من الصبر هي مشاريع ينتظهرها أيضا الهوامير وتجار الأزمات والمحسوبين على الوطن وعديمي الضمير ، لأنها تعتبر  وبحسب وصفه بمثابة وجبة دسمة لمشاريع وهمية فاشلة يحلمون بتنفيذها عبر الوسطاء والسماسرة في الحكومة وللأسف الشديد وهنا تكون المسؤلية التي ننشدها  فإن لم تسند مثل هذه المشاريع لهامات وطنية ناجحة كمجموعة شركات هائل سعيد أنعم وغيرها من الشركات الوطنية النزيهه والعملاقة ومن هم أهلا للثقة والأمانة والنزاهة ومن يملكون المقدرة والكفاءة والخبرات والإمكانيات التي تؤهلهم لتنفيذ مثل هذه المشاريع العملاقة التي تبنى للزمن وعلى مستوى كافة المحافظات اليمنية في الشمال والجنوب ، وفي الشرق والغرب ، وهم حسب علمي متواجدين بأعمالهم وأنشطتهم وبصماتهم ومنجزاتهم في كافة المدن اليمنية ويحظون بالقبول والتقدير  لدى كافة أبناء الشعب اليمني  . 

 

المؤتمر العام للمغتربين 

( صور من الأرشيف ) 

كلمة دنيا المغتربين …. وقبل أن يأتي المؤتمر العام الرابع للمغتربين ، وبعد أن تستقر الأوضاع وتعود الحياة إلى طبيعتها بمشيئة الله تعالى فإنه يتوجب علينا التذكير بأنه يجب أن لاننسى أهمية طرح مشاريع الإستثمار والإعمار وإعادة البنى التحتية المدمرة في كل المحافظات اليمنية على أهل الثقة والأمانة والنزاهة والخبرة والإمكانية ، مع التأكيد على أهمية أن لانجعل من هذه المؤتمرات مجرد دعاية وبيع الوهم ، بل لابد وأن تكون باب الخير والإعمار المأمول لمساهمة المغتربين اليمنيين في بلاد المهجر مفتوحا لكي يساهموا بفاعلية في بناء وطنهم سواء من خلال تأسيس شركات استثمارية يساهم فيها القطاع الخاص الناجح وفي مقدمتها مجموعة شركات هائل سعيد أنعم وغيرها من الشركات الوطنية العملاقة  أو من خلال شركات عالمية معروفة بإعتبار أن الإستعانة بمثل هذه الخبرات والإمكانيات سوف يخلق شراكات عملية ناجحة قادرة على تنفيذ مشاريع حقيقية عملية صلبه وفق مواصفات وجودة فنية عالية  . 

والله من وراء القصد ،،،

 

شبكة

دنيا المغتربين الإعلامية 

نتابع

نرصد

نوثق

ننشر

 

عن admin

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

وزارة التعليم العالي توجه دعوة للطلاب المرشحين لمنح الإبتعاث للخارج

دنيا المغتربين ...