أخبار عاجلة
القاهرة تحتضن مهرجان ومعرض لمسات عربية التشكيلي بمشاركة يمنية مميزة …..         إختيار أطروحة الدكتورة اليمنية ندى قرعة ضمن أفضل 20 مشاركة في ملتقى جراحي شمال المانيا         الإعلان عن شروط وضوابط وإجراءات الحج لهذا العام 1442 هــ مواطنين ومقيمين فقط …..         معالي وزير الشباب والرياضة اليمني يشهد هزيمة المنتخب أمام اوزباكستان ….         استمرار قبول معاملات الراغبين في تصحيح أوضاعهم التجارية بالسعودية والتعرف على أهم الأسئلة الشائعة …..         بأمر الملك تمديد صلاحية الإقامات وتأشيرات الزيارة والخروج والعودة للوافدين خارج السعوية ، وبدون مقابل مالي         في إطار زيارته الرسمية لسلطنة عمان … بن مبارك يلتقي أعضاء السفارة والجالية اليمنية بمسقط         مؤسسة السعيد للعلوم والثقافة تعزي أسرة نشوان نعمان الذبحاني ….         شبكة دنيا المغتربين الإعلامية تشاطر المغتربين أحزانهم في وفاة شهيد الوطن / نشوان الذبحاني ……         المنتخب اليمني يخسر أمام السعودية 3 صفر ولايتحمل الخسارة لأن الأسباب معروفة سلفا …..         وزارة التعليم العالي تعلن عن فتح باب التقديم للمنح المقدمة من مصر         السفير الزنداني يدعو أبناء الجالية اليمنية في السعودية إلى تصحيح أوضاعهم التجارية ….         يمنيون عالقون في بونا الهندية ينظمون وعائلاتهم وقفة إحتجاجية لمطالبة الحكومة اليمنية بسرعة إجلائهم         ولاية ألاباما الإمريكية تستضيف كأس الولايات الثانية للجاليات اليمنية         المانيا تحتضن متحف خاص لليمن في القرن 18 الميلادي لمستشرق الماني ….        

السعيدة تبحر في أعماق الشاعر الجابري لتستكشف خفايا وأسرار الكنز الذهبي

دنيا المغتربين : عبد الرحمن بشر : تابعت وتابع معي الكثير من عشاق قناة السعيدة الفضائية وجمهورها الكبير في داخل اليمن وخارجها ، وتابع معنا ملايين المشاهدين ، من محبي ومعجبي الفن ، والشعر ، والأدب ، والإبداع الفني اليماني الأصيل سلسلة الحلقات الوثائقية الذهبية الرائعة عن حياة ، وتاريخ شاعر الأغنية اليمنية ، الفنان الكبير الأستاذ أحمد غالب الجابري ، من إنتاج قناة السعيدة والتي تم بثها ونشرها عبر شاشتها الذهبية على مدى أيام متتالية عبر سلسلة البرامج الوثقائقيه ( برنامج شعراء اليمن ) وبتعليق الإعلامية مايا العبسي . 

 

قناة السعيدة الفضائية ، ومن خلال إهتماماتها المعروفه بالبرامج والأفلام الوثقائقيه كانت قد أعدت العدة لتسجيل هذه السلسلة منذ مدة طويلة بحسب علمنا ، ولكنها تأخرت بعض الوقت لا لشئ ولكن لأنها كانت تود أولا أن تحقق للشاعر الكبير الأستاذ أحمد الجابري حلمه الكبير ورغبته في إصدار ديوانه الشعري الكامل عناقيد ملونه والذي ظل حبيس الأنفاس في صومعته لسنوات طويلة بسبب غياب دور الدولة اليمنية عامة ووزارتي الثقافة والإعلام بوجه الخصوص لعقود من الزمن عن الإبداع والمبدعين والثقافة والمثقفين بوجه عام حسب ماجاء في حديث الشاعر أحمد الجابري .

 

وبعد أن صدرت الإستجابة للمبادرة الرائعة من قبل مجموعة الخير والبركة مجموعة هائل سعيد أنعم ،ممثلة برجالاتها الأكارم السباقين للخير والمعروفين بتقديم الدعم السخي والسريع لكل مشاريع الحياة ، والإبداع في اليمن ، حيث تمت الموافقة على طباعة ديوان عناقيد ملونه في مطابع المجموعة (مطابع الصناعات المتنوعة ) ، وبأعلى المواصفات ، والمقاييس الفنية والإبداعية ، وبتوجيه مباشر من قبل الأستاذ  نبيل هائل سعيد أنعم العضو المنتدب للمجموعة ، وبمتابعة ، وتنسيق من قبل الدكتور حامد نصر الشميري رئيس مجلس الإدارة لقناة السعيدة الفضائية .

 

ديوان … 

عناقيد ملونة 

الحلم الذي أصبح حقيقة

الشاعر الكبير الأستاذ / أحمد غالب الجابري ، الذي قضى معظم حياته في صومعته بالراهداه وظل متنقلا من وقت لآخر بين عدن ،وتعز ،والقاهرة ،والراهده ، لم يتأثر بذلك النسيان والتجاهل والحرمان من قبل المسؤلين والجهات المعنية في الدولة ، والمعنيين بدعم أبناء الوطن من المبدعين ، والذين أستكثروا عليه – وبحسب وصفه – توفير فرصة وظيفيه ليعيش من خلالها  ويتفرغ للعمل الإبداعي ، بل وأنه أعتبر أن ذلك التجاهل وذاك النسيان كانا مصدر قوه لإلهامة ودفعه بقوة للسير قدما نحو المجد ليصبح ذكره مليئ السمع والبصر في عموم اليمن وخارجه بإبداعاته وقصائده الغنائية وأشعاره وإناشيده الوطنية البديعة ، التي تغنى بها ورددها كبار الفنانين  .

 

لي حجرة .. مثل جحر الفأر أنزله ….. ماضقت ذرعا به ياليتهم علموا …

يمتد بالشعر ،  رغم الضيق في سعة … لكن يضيق إذا ماأمتد بي قدم …

إلى صومعتي الضائعة

 

رحلت عنك إلى صنعاء لاأحد .. يدري بحالي وما ألقاه من نكد

كرهت عيشي فإني رحت لاأجد .. غير المرارة من ذكراك في خلدي

فقدت صومعتي لاشئ يؤنسني … من بعد إني غريب الدار في كمد

 

ومن الأهمية بمكان أن نشير هنا إلى أنه كان في مقدمة هذه الإبداعات أغنية  لمن كل هذه القناديل  ؟ لمن ؟ لأجل اليمن ، التي لحنها ، وغناها فنان الشعب الأول أيوب طارش عبسي ، صاحب الصوت الجميل والمواقف الوطنية المشهودة ، وهذا بحسب ماجاء في تقديم رائد الفن والأدب والثقافة الدكتور عبد العزيز المقالح في مقدمة ديوان أوراق ملونه .

 

لقد أبحرت قناة السعيدة الفضائية في حياة ووجدان وأعماق الشاعر والفنان الجابري بالكثير من التفصيل والشرح وأعطت مساحة كبيرة للمتابعين لكي يبحروا معها في أعماق ووجدان وإبداعات هذه الشخصية الإبداعية التي لايمكن وصفها الا بالنادرة وخاصة وأنها جسدت لحياة إنسان مبدع عكس حالة الحرمان التي عاشها بمرارة ليس لشيئ !! ولكن لأنه فقط لم يعرف بابا للتملق ، ولم يطرق بابا لأي مسؤول ، وفضل العيش في صومعته بكبريائه الوطني كفنان ، ومبدع عزيز النفس ، جزيل العطاء غزير الإنتاج ، قوي الإرادة .

 

سلسلة حلقات الجابري التي تابعتها وتابعها معي الملايين من اليمنيين عشاق الأرض والوطن والإبداع والمبدعين كانت بمثابة توثيق لمسيرة حياة ومعاناة فنان بطل أعطى لليمن الكثير من جهده ووقته وصحته وإبداعاته فكانت السلسلة متسلسة في العرض والسرد والمحاكاة تشرح تفاصيل حياته ومسيرته وأسباب كل أغنية وقصيدة ومقاطع ملونه متعمقة في جذور حياة مليئة بالصعاب و مكسوة بالوحده ، والإنزواء ، سلسلة وثائقية جسدت روح هامة وطنية كبيرة عاشت  وتألمت وأكتوت بكل أصناف  الظلم والحرمان .

 

ومما أثرى هذه السلسلة من كنوز المعرفة هو ذلك السرد الطويل والمتعمق والفاحص لحياة الشاعر وإبداعاته وأعماله وأغانيه ، حيث تغنى باليمن ، وبالناس ، وبالوحدة في أغلب قصائده الرائعة المعبرة والمؤثرة والتي جمعت بين الفصحى تارة ، والعامية تارة أخرى ، لتترك بصماتها ومآثرها  في أعماق ، وجذور ، ووجدان الشعر العربي الأصيل ، بعد أن عشق اللغة العربية وكان وثيق الصلة بها متحصنا بالكثير من علومها ومعارفها وإبداعاتها ، بل بعد أن أصبح فارسا للغة العربية يهندس بحورها الشعرية وذلك بحسب مارواه كبار فلاسفة الفن ، والثقافة ، والأدب ، والشعر ، والفن ، وفي مقدمتهم شاعر اليمن الكبير  الدكتور عبد العزيز المقالح ، والأستاذ خالد الرويشان وزير الثقافة السابق ، والشاعر علي محلتي ، والفنان الكبير أيوب طارش العبسي ، والإعلامي البارز عبد الرحمن بجاش ، والدكتور عبد الرحمن الشرعبي ، والدكتور أحمد علي الهمداني نائب رئيس جامعة عدن ، والدكتور سعيد الشيباني ، والفنان الكبير عبد الباسط العبسي ، والأستاذ علي السقاف ، والأستاذ أمين الشرعبي ، والأستاذ حسن عبد الوارث ، وغيرهم ، ممن أستضافتهم قناة السعيدة في توثيقها للحقائق ، والأدلة لهذه السلسلة التاريخية الخالدة  .

 

كما وانه ، ومما زاد من رونقة ، وبهاء ، وعظمة هذه السلسة في حلقات هذا العرض التاريخي البديع لهذه الشخصية الوطنية العملاقة هو ترصيعها المتلألأ بكنوز المعاني ، والإغاني ، والألحان لكبار الفنانين اليمنيين الذين نهلوا من هذا النهر الخالد ، وفي مقدمتهم فنان اليمن الكبير أيوب طارش العبسي ، و الفنان العملاق عبد رب ادريس ، والفنان الكبير أحمد بن أحمد قاسم ، والفنان محمد مرشد ناجي ، والفنان عبد المجيد الشميري ، و الفنان نجيب سعيد ثابت ، والفنان عبد الباسط العبسي … وغيرهم .

 

كما وأنه مما أثرى هذه السلسلة الثرية الغنية هو  ماحتوته صفحات تلك القصائد الملونه بكنوز شعر الفنان أحمد الجابري وفي مقدمتها قناديل أغنية ياليل التي غناها الفنان الكبير عبد الرب إدريس ، وأعنية رجعوني للفنان الكبير أحمد بن أحمد قاسم ، وأغنية الا ياطير ،  للفنان الكبير محمد مرشد ناجي ، وأغنية ياعاشق الليل للفنان الكبير أيوب طارش العبسي ، والحسناء للفنان الكبير نجيب سعيد ثابت ، وأغنية ياراهدة للفنان الكبير عبد الباسط العبسي .

 

من أجمل المحطات التي توقف عندها كثيرا الفنان والشاعر الجابري محطة الوفاء لأهل الجود والكرم والوفاء ممن كان لهم الفضل بعد الله سبحانه وتعالى في مساعدته والسؤال عنه طوال مسيرته الفنية الحافلة بالعطاء والمتمثلة بمجموعة الخير والبركة أسرة الحاج هائل هائل سعيد أنعم ، وذكرهم بالإسم بداء من الجاج هائل سعيد أنعم طيب الله ثراه  والحاج علي محمد سعيد أنعم ، والحاج احمد هائل سعيد أنعم رحمه الله ، والحاج عبد الجبار هائل سعيد أنعم ، والحاج عبد الواسع هائل سعيد أنعم ، والحاج عبد الرحمن هائل سعيد أنعم ، والأستاذ نبيل هائل سعيد أنعم ، والأستاذ شوقي أحمد هائل سعيد أنعم ، والأستاذ منير أحمد هائل سعيد أنعم  . 

 

لقد مثلت سلسلة الأوراق الملونة للشاعر اليمني الكبير أحمد الجابري التي بثتها قناة السعيدة الفضائية الرائعة وبإشراف مباشر من قبل الدكتور حامد الشميري رئيس مجلس الإدارة الإدارة  وبمتابعة فنية من المهندس مختار القدسي ، عملا فنيا ، وتاريخيا رائعا ، رغم أن مافيها من سرد  ماهو إلا غيضا من فيض ،لحياة هذا الإنسان ،التي كانت ، ولا زالت ،وستبقى مليئة بالكثير من كنوز الفن والإبداع .

صباح الخير ياوطني 

بك الأرواح لم تهن 

 

رجاء .. وأمنية ، ومن إجل إكتمال مسيرة هذا العمل الفني والإبداعي المميز على الساحة الفنية اليمنية فإننا ندعو هنا قناة السعيدة الفضائية بالمزيد من  انتاج مجموعة سلاسل وثائقية  أخرى لهذا العمل النوعي لإستكشاف معالم هذه الشخصية الإبداعية العظيمة ،ولكثير من الشخصيات الإبداعية اليمنية المنطمرة في دهاليز نسيان ومشاغل ساسة الدولة ، وهي دعوة أيضا لكل الباحثيين ، والدارسين ، والمؤرخين الإجتماعيين ،والنفسيين ، والفنيين ، بما فيهم طلاب العلم والمعرفة ، الذين يحضرون دراسات عليا عليهم جميعا  أن يبحروا مليا في أعماق هذه الشخصية اليمانية المبدعة ، لكي ينهالوا من بحرها العميق الذي لاينضب وكنوز أسرارها الثمينه التي لاتعد ولا تحصى .

مجموعة الخير والبركة

بقي أن نشير الى أن الشاعر والفنان الجابري كان قد أشار في حديثه إلى أن مجموعة شركات هائل سعيد والتي قدمت له الكثير من العون ، والدعم ، والمساندة ، لعل كانت بدايتها حينما تم تعيينه للعمل في مصنع البسكويت بالحوبان بأمر من الحاج هائل سعيد أنعم رحمه الله ،  ثم بالسؤال عنه من حين لآخر الى أن تكفلت في هذا العام 2020 م بطباعة ديوانه في مطابعها ، وفي هذا الوقت العصيب وأن ذلك ماجعله يشترط على الدكتور حامد الشميري ولكي يقبل بهذا العرض أن تتاح له الفرصة لزيارة مسقط رأس هذه العائلة الكريمة ، في قرية قرض ، عزلة الأعروق مديرية حيفان وكان له ماأرد حيث قام الدكتور حامد الشميري بترتيب زيارة  تاريخية خاصة لشاعرنا الى قرية قرض بالأعروق ، وزار دار العائلة وقبر مؤسس المجموعة الحاج هائل سعيد أنعم ورفاقه رحمة الله عليهم أجمعين .

الشاعر  الجابري

يزور قرية قرض

الأعروق – حيفان 

مسقط رأس

رجل الخير

الحاج هائل سعيد أنعم

رحمه الله 

 

 إعداد وتحليل وتوثيق

المستشار

عبد الرحمن بشر

23 شعبان 1441 هــ

 

الشاعر الجابري يهدي نسخة من ديوانه عناقيد ملونه للمستشار عبد الرحمن بشر

إضغط هنا

شبكة 

دنيا المغتربين الإعلامية 

نتابع 

نرصد

نوثق

ننشر

 

شكرا …

مجموعة

هائل سعيد أنعم

شكرا ….

قناة السعيدة الفضائية

 

 

عن admin

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

معالي وزير الشباب والرياضة اليمني يشهد هزيمة المنتخب أمام اوزباكستان ….

دنيا المغتربين ...