أخبار عاجلة
ضمن اجراءاتها التنظيمية ، الجالية اليمنية في ماليزيــا تعقد اجتماعا لتقييم ادائها ومناقشة كافة خططها المستقبلية …..         بحضور سفيــر اليمن لدى اليابــان ، البطل اليمني أسامة مرعي يتأهــل إلى المرحلــة الثالثة فى بطولة اسيا للدراجات النارية ….         المستشار الإعلامي بليغ المخلافي ينبــه للمخالفات القانونية التي قد يقع فيها اليمنيون في مصر         قراءة في حرب القرارات المصرفية والبنكية الأخيـــرة فـي اليمن ….         التأكيد على سلامة وضمان وصول حوالات المغتربين لأهلهم وأسرهم في اليمن بعد القرارات الجديدة         الوزير الزندانــــي في بكين وأسبوع حافل من اللقاءات والإجتماعات بدء من المشاركة في أعمال المنتدى الصيني العربي العاشر …. …..         وزير الزراعة الماليزي يــزور في القاهـــرة مجموعة آرما مصـر التابعة لمجموعة هائل سعيد أنعم للإطلاع على تجربتها الرائدة …         اليوتيوبر الشهيرجو حطاب ينهي زيارتــه التوثيقية لليمن وسط حفــاوة وتقدير كل اليمنيين ….         العلاقــات الصينيـــة اليمنية في حوار خاص مع التميمي ، رصدته شبكة دنيا المغتربين الإعلامية ….         المايستـــرو محمــد القحوم نغم يمني جديد في الدوحــة يعكس صورة اليمن الإبداعية للعالم ….         تهانينـــا بمناسبـــة احتفالات بلادنا بعيد 22 مايو المجيد … العيد 34 للجمهورية اليمنية         إعلان نتائج انتخابات المؤتمـر العام الخامس لإتحـاد طلاب اليمن في تركيا… تهانينا للفائزين         مؤسسة اليمن لرعاية مرضــى السرطـــان بالقاهرة تستقبل 40 شخص دفعة الأمـــل العاشرة من المرضى القادمين للعلاج         مجمع البرق للأشعة في القاهرة بأحدث المعدات الطبية يمنـح خصم خاص لليمنيين بنسة 30%         قانون ونظام كرت الإقامة الجديد في مصر ….        

التأكيد على سلامة وضمان وصول حوالات المغتربين لأهلهم وأسرهم في اليمن بعد القرارات الجديدة

دنيا المغتربين : عبد الرحمن بشر : بناء على إتصالات واستفسارات العديد من أبناء الجاليات اليمنية في بلاد المهجر تابعت شبكة دنيا المغتربين الإعلامية ومنذ اللحظات الأولى لصدور قرارات البنك المركزي والمتضمنه بعض الإجراءات التصحيحية والعملة وذلك بهدف معرفة حوالاتهم لأهلهم وأسرهم في اليمن وبخاصة في هذه الفترة التي تشهد مناسبة حلول عيد الأضحى المبارك 1445 .

 

ومن خلال التواصل المباشر مع المعنيين تم التأكيد ومن قبل الجميع وفي مقدمتهم بنك التضامن وبنك الكريمي على أن تحويلات المغتربين مستمرة سواء من دول الخليج أو من أي دولة في العالم ولم تتأثر بأي قرارات جديدة وأن كل الشائعات والأخبار التي يروج لها البعض لا أساس لها من الصحة إطلاقا .

 

وأكدت البنوك اليمنية مجتمعة بأنه لاتأثير على حوالات المغتربين ويجري كما هو في العادة استلام الحوالات وتسليمها لمستحقيها داخل اليمن بنفس الآلية وبنفس النظام المعتمد .

 

شبكة دنيا المغتربين الإعلامية وحرصا منها على نقل المعلومة الصحيحة تطمئن جميع المغتربين اليمنيين في كافة بلدان المهجر بعدم التأثر بالأخبار والشائعات ،والتواصل مع أهلهم وذويهم وارسال حوالاتهم والتي ستصل بمشيئة الله تعالى في الوقت المناسب لأهلهم وذويهم في اليمن دون أي خوف ، وقد أكد لنا بعض المتعاملين بأنهم زاروا بعض فروع البنوك في اليمن وتأكدوا من استمرار تدفق الحوالات واستلامها لمستحقيها ….

 

وفيما يلي ننشر  مقالة للكاتب خالد الذبحاني والذي نشر هذا اليوم في صحيفة المشهد اليمني تحت عنوان أفضل طريقة للمغتربين اليمنيين لضمان وصول حوالاتهم المالية لعائلاتهم والذي يؤكد في مجمله عدم تأثر حوالات المغتربين اليمنيين في كافة دول المهجر بالأنظمة والقرارات الجديدة للبنك المركزي والتأكيد على تسليمها لمستحقيها في كافة المحافظات اليمنية .

 

نص المقال

الكاتب :

خالد الذبحاني

تحليل منطقي 

إطمئنوا ……

سبب القرار الذي اصدره البنك المركزي في عدن ، بشأن التحويلات المالية، ارباك وقلق كبير لكافة المغتربين اليمنيين – ليس فقط في السعودية ودول الخليج – بل في كل دول العالم – ورغم التوضيحات بشأن انعكاسات القرار ، والتطمينات من قبل المختصين ، إلا ان كثرة التفسيرات والأطروحات، وكثير منهم يهرفون بما لا يعرفون ، زاد من قلق شريحة واسعة من المغتربين اليمنيين في شتى أرجاء العالم ، خاصة مع اقتراب عيد الأضحى المبارك، ورغبة الجميع في إرسال حوالات مالية لأهاليهم في مختلف المحافظات اليمنية، شمالا وجنوبا، حتى يتمكنوا من شراء كل مستلزمات العيد خاصة للأطفال .

حسنا ……. أنا لا أريد ان اعمل كما فعل المختصون ، حيث خلطوا الحابل بالنابل ،  وسببوا القلق والارباك لليمنيين ، ولن ادخل في المعمعة الكبيرة التي زادت من حيرة المغتربين، لأن التوضيح والكلام الزائد عن ماذا فعلت الحكومة الشرعية ، وكيف كان رد الحوثيين ، سيزيد الطين بلة ، وسيفاقم القلق لدى المغتربين بشأن ضمان وصول حوالاتهم المالية إلى عائلاتهم وعدم ضياعها هنا أو هناك.

انا لست متخصص في هذا الجانب ، حتى أتمكن من إزالة القلق ، وكشف الطريقة الأفضل التي تجعل المغترب يرسل الحوالة المالية سواء الى المناطق التي تسيطر عليها الشرعية أو الحوثيين ، لكني عملت كما يعمل المتسابقون في برنامج جورج قرداحي الشهير ” من سيربح المليون” ، ولذلك استعنت بصديق ، وهذا الصديق الرائع يمكنه ان يخبرك بكلمات قليلة وبسيطة يفهما الجميع ، كيف تحول المال لأسرتك وأقاربك بطريقة مضمونة .

في البداية أضحكني صديقي كثير ، وأخبرني ان اليمنيين ولشدة معاناتهم لم تعد تفرق معهم أي كارثة ، فالكثيرين منهم ، تعودوا على الجوع والبهذلة ، والشحططة هم وعائلاتهم ، لكن هناك بعض الأسر التي تعيش حياة كريمة ، ويعود السبب في ذلك إلى عائلهم المغترب في أي دولة في العالم ويحقق لهم الحياة الكريمة .

ثم اخبرني إن البنك المركزي في عدن ، يحظى باعتراف المؤسسات المالية الدولية مما يمنحه قدرة التحكم في الوصول إلى الشبكة المالية العالمية “سويفت”، كما يُعد الجهة الوحيدة التي تستطيع عبرها البنوك التجارية المحلية تمويل عمليات الاستيراد من الخارج، واستقبال الحوالات ، لكن هذا لا يعني ان من لديهم عائلات تعيش في المناطق التي يسيطر عليها الحوثيين ، لن يتمكنوا من ارسال الحوالات ، بل يستطيعون فعل ذلك وستصل حوالاتهم المالية إلى أهلهم بكل أمان، لأن البنك المركزي في صنعاء ، يستمد قوته من وجود مقرات البنوك الرئيسية في مناطق نفوذه، مما يمنحه قدرة التحكم بالأنشطة المالية والمصرفية داخل اليمن .

قلت له لا تدخلني وتدخل المغتربين في بحر من الحلبة ، ولا تزيد ارباكهم ، واخبرني باختصار ، كيف يمكن للمغترب الذي تعيش عائلته ، وأفراد اسرته في مناطق الشرعية ، او مناطق الحوثيين ، من ارسال الحوالة المالية دون الخوف من ضياعها ، ووصولها بأمان إلى عائلته ، حتى يعيشوا فرحة العيد ويوفروا متطلباته ؟ فأجابني قائلا ” بالنسبة لوصول الحوالات الخارجية إلى صنعاء، أو إلى عدن لن تكون هناك اية إشكالية ولا خوف من ضياعها ، فالمغترب حين يذهب لتحويل المال لعائلته، سوف يوضح له الموظف هناك ، ما هي البنوك التي يمكنه ارسال الحوالة عبرها سواء الى صنعاء او الى عدن ، وهذا يعني ان عملية الارسال ستكون صحيحة ، وسوف تتلقى الزوجة أو الأم او الولد الحوالة ، بكل سهولة، وبالتالي لا داعي للخوف مطلقا لأن التحويل مفتوح ، وحتى لو توقفت البنوك هناك شركات لديها الوكالات نفسها ، حيث ويتم السحب عبرها.

واختتم صديقي العبقري ، الذي جمع بين معرفته الكبيرة بهذه الأمور ، وطريقته المذهلة في شرحها بكل بساطة ، وقال ” بالمختصر المفيد ليس هناك ما يستوجب القلق والخوف من ضياع الحوالة ، فهي مضمونة الوصول للمتلقي في اليمن ، سواء في مناطق الشرعية ، أو في مناطق الحوثيين ، وسوف تصل كل حوالات المغتربين لعائلاتهم ، سواء كان الارسال عبر صنعاء او عدن .

 

 

شبكة دنيا المغتربين الإعلامية ممثلة برئيس تحريرها المستشار عبد الرحمن بشر وكعادتها في متابعة ورصد وتوثيق ونشر المعلومات الخاصة بالمغتربين اليمنيين في كافة بلدان المهجر تابعت وباهتمام شديد الآثار المترتبه على قرارات البنك المركزي في تحويلات المغتربين لأهلهم واسرهم في اليمن وبخاصة مع قرب مناسبة عيد الأضحى المبارك وتأكدت ومن خلال تواصلها مع المختصين بأنه لايوجد أي تأثير على تحويلات المغتربين وتم التأكيد عن استمرار قبول الحوالات من كافة البنوك الخارجية وتسليمها لمستشحقها داخل اليمن من كافة البنوك الرسمية بما في ذلك تلك البنوك المدرجة ضمن قائمة التوقيف . ولا يسعنا في هذا الصدد ،إلا أن نطمئن كافة المغتربين وأهليهم وأسرهم باستمرار تدفق التحويلات من كافة البنوك التي يتم التحويل اليها والمعتمدة في الخارج وتسليمها بالتالي لمستحقيها داخل اليمن وذلك عبر المنافذ المعتمدة .

تعميم …

عمم تؤجر …

والدال على الخير 

كفاعله …..

 

شبكة

دنيا المغتربين الإعلامية 

نتابع

نرصد

نوثق

ننشر

 

عن admin

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

قراءة في حرب القرارات المصرفية والبنكية الأخيـــرة فـي اليمن ….

دنيا المغتربين ...